قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام انه جرى رصد ومتابعة العديد من الاشخاص ممن حاولوا استغلال حادثة الاعتداء على السيدة وابنتها في منطقة الجاردنز شارع وصفي التل قبل ايام لنشر النعرات واثارة الفتن في المجتمع . مؤكدا ان وحدة الجرائم الالكترونية في ادارة البحث الجنائي تتابع وترصد اولئك الاشخاص وكل من يقوم بنشر اية مواد او منشورات تثير الفتن والنعرات وستتخذ بحقهم كافة الاجراءات القانونية والادارية اللازمة

آخر تحديث : الأحد 27 ديسمبر 2020 - 9:31 مساءً
2020 12 27
2020 12 27