بحضور كبار موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية، اختتمت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك دورتها الاحترافية المتكاملة التي استمرت على مدار أكثر من عام، في مجال نظم المعلومات وارشفة الوثائق والسجلات وأساليب الارشفة العلمية استكمالاً لمشروع الارشفة والإدارة الالكترونية لسجلات الأملاك الوقفية الذي تم افتتاحه منذ عامين، تحت اشراف خبير الارشفة الدولي عمر الخطيب. واستهل هذا اللقاء بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم تلاها السيد شريف سيوري رئيس قسم الأملاك، تبعها كلمة افتتاحية لمدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك الشيخ عزام الخطيب، والتي تمحورت حول تطلعات دائرة الأوقاف المستقبلية بتأمين سجلاتها وحفظها وفق اعلى المعايير العالمية ضماناً لحفظ ارثها النفيس، والذي تكلل بإصدار دليل الإدارة الارشيفية والتخطيط الارشيفي للأملاك الوقفية كقاعدة علمية سيتم تثبيتها وفق قواعد العمل المعمول بها في دائرة الأوقاف، بدعم وتوجيه مباشر من جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه، صاحب الوصاية والرعاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك ودائرة الأوقاف الاسلامية

آخر تحديث : الثلاثاء 9 فبراير 2021 - 1:58 مساءً
2021 02 09
2021 02 09