الدكتور أحمد ذوقان الهنداوي :هو يوم ككل الأيام في وطني… تحدياته الداخلية والخارجية كثيرة وعظيمة: وضع وبائي غاية في الخطورة والصعوبة، ضعف أداء حكومي مقيت وعابر للحكومات، فساد إداري ومالي مستشر، وضع إقتصادي في غاية السوء والتدهور، فقر وبطالة، وغيرها كثير… نجهر بها ونعلنها من على كل منبر بكل تفاصيلها وتعقيداتها، ونواجهها وجها لوجه، قولا وعملا، باذلين أقصى الجهد لتقديم المقترحات والحلول بشأنها… بأسلوب ونهج موضوعي وإيجابي هاديء هادف للإصلاح… ومشجعين ومحفزين وداعين لكل أبناء الوطن بأن يقوموا بذلك، كما كان يوجه بذلك سيد البلاد دوما وما زال… ولكننا لا يمكن أن نسمح وأن نقبل بأن تستغل هكذا تحديات، مهما بلغت فداحتها، لتكون مبررا لطعن الوطن في خاصرته أو الإنجراف، بوعي أو دون وعي، وراء أطماع أعداء الوطن والأمة وكيدهم بزرع الفتن بين أبناء الشعب الواحد وتمزيق الوطن من الداخل … سنبقى ممسكين بجمر الثوابت الوطنية العليا بيد وجمر الإصلاح والبناء في اليد الأخرى… لا نحيد عن أي منها قيد أنملة… ولكل من يريد لهذا الوطن الشر والسوء نصدح بوجهه بأعلى الصوت، أليوم وغدا وبعد غد… كلا لن تمروا… حفظ الله الأردن عزيزا وقويا ومنيعا… وحماه شعبا وأرضا وقيادة…

آخر تحديث : الأربعاء 24 مارس 2021 - 11:01 مساءً
2021 03 24
2021 03 24