قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، إن القضية المعروفة باسم “الفتنة” لا تكتنفها أية حالة من الغموض، وتحقيقاتها الأولية جرت في العلن بانتظار التحقيق الجزائي فيها .. وأضاف خلال لقاء مع محطة تلفزيون (فرانس 24) أننا نعيش الآن ثورة المعلومات وفضاء واسعا وتقارير وتعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تصدر من جهات عدة، وفي ظل هذا الفضاء الواسع لا يمكن أن نصل إلى الحقيقة، ما يفرض لزاما تجلية الحقيقة الأمر الذي دفع بالحكومة لإصدار بيان واضح حول التحقيقات الأولية .. وفي رده على سؤال ان كانت القضية أو الأزمة قد انتهت أجاب الفايز بأن القضية لم تنته وبعد التحقيقات الأولية ننتظر التحقيق الجزائي للنيابة العامة وعندها ستتضح الحقائق كافة ..ولفت إلى أن هناك بين 14 إلى 18 متهمًا بقضية محاولة زعزعة الأمن والاستقرار الوطني سيتم التحقيق معهم، واثناء المحاكمة ستتضح الحقائق، وستعرض التفاصيل التي جرت قبل المحاكمة وخلال المحاكمة .. وبخصوص موضوع سمو الأمير حمزة أوضح الفايز أن جلالة الملك عبدالله الثاني ارتأى حل الموضوع داخل الاسرة المالكة، فيما اصدر الأمير حمزة بيانا اكد فيه ولاءه لجلالة الملك وولي عهده

آخر تحديث : الجمعة 23 أبريل 2021 - 12:05 صباحًا
2021 04 21
2021 04 23