أكد رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز أهمية تقوية الجبهة الداخلية في وجه المخاطر التي تستهدف أمن ووحدة الأردنيين من خلال التصدي للفئة الضآلة والتعامل مع تداعيات الفتنة الأخيرة التي وئدت من قبل جلالة الملك بكل حكمة وتسامح تمتع به دوماً الهاشميون .. وأضاف خلال لقائه فاعليات حزبية ونقابية ونيابية واجتماعية واقتصادية ومؤسسات مجتمع مدني في محافظة العاصمة بحضور النائب الأول لرئيس المجلس سمير الرفاعي أن الاردن مستهدف نتيجة مواقفة الإقليمية .. مؤكداً القدرة على تجاوز كل التحديات التي لازمت مسيرة الدولة منذ تأسيسها بفضل القيادة الهاشمية ووعي وإخلاص الشعب الأردني الأبي والتي لم تمنعه من مراكمة الإنجازات عبر مئة عام على جميع المستويات رغم بعض الإخفاقات التي تحتاج إلى تقويم للمضي قدماً بمسيرة الدولة في مئويتها الثانية

آخر تحديث : الأربعاء 5 مايو 2021 - 9:03 مساءً
2021 05 04
2021 05 05