غابات عجلون بين نار ومنشار عجلون _مما كتبه رمزي الغزوي _ لا شيء يترك أثره في وجه الأرض وذاكرتها مثل الحريق .. فوبسعك إن مررت بعجلون أن تقرأ بتحسر عشرات النيران التي تعاقبت على شحمة المكان، وشوّهت ثوبه الأخضر، وهتّكته وتركته بقعا سوداء غثة للبال .. ستقرأ أشجار اللزاب الماثلة جثثا صارخة. وستقرأ أشجار القيقب والملول المتفحمة تقف كمشنقة، فيما السواد لا يتكسر إلا على السواد

آخر تحديث : الأحد 6 سبتمبر 2020 - 2:55 مساءً
2020 09 06
2020 09 06