الدكتور عمر الرزاز : تشرّفتُ على مدى عامين ونيّف بثقة جلالة سيّدنا، فعملتُ إلى جانب زملائي أعضاء الفريق الوزاري بجدّ وإخلاص ومثابرة لنكون عند هذه الثقة، وشرف خدمة الوطن والمواطنين. أما وقد حان موعد الاستحقاق الدستوري بتشكيل حكومة جديدة، وتكليف أحد رجالات الدولة المخلصين الأخ الدكتور بشر الخصاونة – أعانه الله – ليتولّى زمام المسؤولية .. فلا يسعني إلا أن أتقدّم بأسمى آيات الشكر والعرفان لسيّدي صاحب الجلالة حفظه الله، الذي شرّفني بثقته الغالية .. وأتقدّم إلى دولة الرئيس والحكومة الجديدة بتمنياتنا بالنجاح والتوفيق في مهمتهم، وإلى الأخوات والأخوة المواطنين على صبرهم وتحمّلهم وتفهّمهم، في ظلّ مرحلة صعبة واجهناها جميعاً بشجاعة وثبات .. والشكر الموصول إلى زملائي أعضاء الفريق الوزاري، الذين اجتهدوا كلٌ في مجاله للحدّ من أثر الجائحة الصحي والاقتصادي والاجتماعي، وإلى جميع العاملين في مؤسّسات الدولة الذين لولا جهودهم لما تمكّنا من خدمة الوطن والمواطنين .. حفظ الله الوطن، وقيادته وأبناءه، وتستمرّ المسيرة بإذن الله

آخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 3:55 مساءً
2020 10 12
2020 10 13