اشتيه : نفتقد اليوم أخاً وصديقاً وقائداً وطنياً ومحارباً جسورا، ومفاوضاً صبوراً، لم يتوقف يوماً عن العطاء حتى توقف قلبه ولاقى وجه ربه بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة .. لقد زاملت الفقيد في معظم المحطات التاريخية لقضيتنا الوطنية وكان قويا حيثما يلزم ومرنا متمسكا ومحافظا على الثوابت

آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 - 10:46 مساءً
2020 11 10
2020 11 10