الدكتور محمد اشتيه : هذا يوم حزن فيه ذكرى ياسر عرفات من جهة، وغياب الصديق صائب عريقات من جهة أخرى، وهذه سنة الحياة وإرادة الله، ولكن نسير على هذا الدرب من اجل ان نحقق اماني الشهيد أبو عمار وأخي صائب من اجل انهاء الاحتلال ووحدتنا الوطنية ومن اجل ان نقيم دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين

آخر تحديث : الأربعاء 11 نوفمبر 2020 - 1:57 مساءً
2020 11 11
2020 11 11