شدد وزير الخارجيه ايمن الصفدي مخاطبا مجلس الأمن على أن الأردن سيبقى “قوة من أجل السلام العادل، يعمل مع الأشقاء والأصدقاء، معكم جميعاً، من أجل تحقيقه.” وقال إن الأردن سيستمر أيضا في جهوده “لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والحفاظ على هويتها العربية الإسلامية والمسيحية ..وعلى الوضع القائم القانوني والتاريخي فيها، أولوية تكرّس المملكة كل جهودها من أجلها، بتوجيه ومتابعة مباشرة من الوصي على هذه المقدسات، جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين

آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2021 - 9:29 مساءً
2021 01 26
2021 01 27