بيان صادر عن مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية قال الله تعالى في محكم آياته “إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا ۗ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ”. الشعراء (227) يحذر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، من مغبة ما يقوم به المتطرفون اليهود المقتحمون للمسجد الاقصى المبارك/الحرم القدس الشريف من تصرفاتٍ واستفزازاتٍ وأداء للصلوات التلمودية تحت بصر ورؤية الشرطة الإسرائيلية، وذلك في محاولة لتغيير الوضع الديني والتاريخي والقانوني القائم للمسجد منذ أمدٍ بعيد، حيث قام أحد المتطرفين اليهود المقتحمين للمسجد اليوم بلف العلم الاسرائيلي على كتفيه داخل باحات المسجد في انتهاك لحرمة المسجد وفي استفزاز واضح لمشاعر المسلمين. ‎ويرى المجلس أن هذه الانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف تتزامن مع دعوات اليمين المتطرف وخاصة ما تسمى جماعة أمناء جبل الهيكل المزعوم وبعض أعضاء الكنيست اليمينيين المتطرفين الذين يعملون على اثارة الفتن وجر المنطقة إلى حرب دينية لا يعلم مداها الا الله. ويحذر المجلس مما تسعى اليه هذه الجماعات المتطرفة غير الابهة بعقيدة أكثر من ملياري مسلم حول العالم، من خلال المساس بأقدس مساجدنا في هذه الديار مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى السماء

آخر تحديث : الخميس 10 يونيو 2021 - 11:06 مساءً
2021 06 10
2021 06 10